منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 العظيم المتضع !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم
نائب المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 134
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 27/09/2008

مُساهمةموضوع: العظيم المتضع !   السبت نوفمبر 08, 2008 3:35 am

"مَنْ صدق خبرنا"
(إش 53: 1 )


#

كلـَّما أرفعُ عيني كيما أنظـُرُ بعيدْ

أنظرُ أمراً عجيباً سيداً وسطَ العبيدْ

هل تُراهمْ يعلمونَ أنه شخصٌ فريدْ؟

أم تُراهمْ يفهمونَ؟ هَلْ هذا شيىءٌ جديدْ

خيمةٌ منذُ القديمِ مجدُها مجدٌ مَهيبْ

تتوسطُ خياماً لونُها قاتِمْ مَعيبْ!

كلـُّهم ذا يعرفونَ ما هو الأمرُ الغريبْ؟

فلـِمَ لا يُدرِكونَ أنّهُ شخصٌ عَجيبْ؟

لِكنْ ما لمثلِ هذا صاحبُ الجنسِ الشريفْ

أنْ يعيشَ وسطَ قوم شرُّهم شرٌ كثيفْ

إنما جاءَ ليعلنْ حُبَه الحبَ العفيفْ

للغنىِّ والفقيرِ للبصيرِ والكفيفْ

كلـَّما كانَ يسيرُ كانَ عِطرهُ يَفيحْ

للحزينِ والكسيرِ للكئيبِ والجريحْ

نظرةُ عينْهِ تشفى لمسةُ يَدْهْ تُريحْ

كلماتُ فيهِ تُشبع تعلنُ الحقَ الصَّريحْ

فتأملوا مليَّاً حبَ فادينا يسوعْ

بعد أن عاشَ حياةً ملؤُها خيرُ الجموعْ

قد مضى إلى الصليبِ طائِعاً وفى خُضوعْ

لمشيئةِ الإلهِ إنَّ مجدَهُ بديع!

هيا معي سبحوُه وانحنوا، له اسجدوا

وليكن نَغْمُ الحياةِ "ذا الإلهَ مجدوا"

إذ هو الربُ القديرُ والرفيعُ الماجِدُ

والمشيرُ والعجيبُ والعلـُّي الأوحدَ

عن قريبٍ سوفَ يأتي مُسرعاً من السماءْ

هذا وعدُه اليقينُ هذا موضوعُ الرجاءْ

عند ذا سوفَ نكونَ حولَ عرشِ ذي البهاءْ

ساجدينَ، شاكرينَ فضلـَه بلا انتهاءْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العظيم المتضع !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية :: الكتاب المقدس Bible :: تأملات روحية spiritual reflections-
انتقل الى: