أعبر الينا و أعينا للخدمات الدينية المسيحية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أعجب ميلاد في التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1515
العمر : 40
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: أعجب ميلاد في التاريخ   الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 12:56 am

2

pkpp pkpp

jyj;;

010258L

أعجب ميلاد في التاريخ
"لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابنا، وتكون الرياسة على كتفه، ويدعى اسمه عجيبا، مشيرا، إلها قديرا، أبا أبديا، رئيس السلام " (إشعياء9: 6) .
هل جاء المسيح بالتجسد فجأة بدون مقدمات، أم كانت توجد نبوات في العهد القديم عن مجيئه ؟
في الحقيقة بمجرد ما سقط الإنسان في الجنة في تكوين 3، في الحال جاءت نبوة عن مجئ ربنا يسوع المسيح في كلام الرب للحية "وأضع عداوة بينك وبين المرأة، وبين نسلك ونسلها . هو يسحق رأسك وأنت تسحقين عقبه . هنا يأتي سؤال هام : لماذا قيل عن المسيح أنه نسل المرأة ؟
1- كل البشر هم نسل المراة ونسل الرجل أيضا، لكن المسيح هو نسل المرأة فقط وليس نسل الرجل – هذا الأمر في منتهى الأهمية، المسيح لم يدخل إلى العالم كما يدخل كل البشر، ولا يوجد في الوجود أي إنسان دخل بهذه الطريقة، فإن كان المسيح شخصية مميزة وأتى في مأمورية مميزة، كان لا بد أن يدخل إلى العالم بطريقة مميزة .
2- لأنه شخص إلهي : لم يتكون في بطن العذراء كما يتكون أي جنين، قال الملاك جبرائيل للعذراء مريم "الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك، لذلك أيضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لوقا1: 35 ) – وفي هذا تتميم أيضا لما جاء في (مزمور 40: 6) "ولكن هيأت لي جسدا " ليس جسدا طبيعيا، بل الله هو الذي كوَّن له هذا الجسد بقوة الروح القدس .
3- المسيح هو الشخص الوحيد في كل البشرالذي هو بلا خطية – لم يولد كما يولد البشر بالخطية، كما قال داود النبي "هأنذا بالإثم صورت وبالخطية حبلت بي أمي" (مز51: 5)، لكن المسيح هو القدوس المنزه عن الشر والخطأ سواء في ولادته العذراوية أو في حياته النموذجية .
4- مولد المسيح العذراوي كان إكرام للمرأة، لأن الشيطان أغواها، واستخدمها مطية لإدخال الخطية إلى العالم – جميع المتاعب التي حدثت وتحدث في العالم جاءت نتيجة الخطية، والخطية دخلت بواسطة المرأة، وهذا فيه إهانة وإساءة بالغة لها – كيف واجه الله هذا الأمر ؟ استخدمها وسيلة لإدخال المخلص الذي يرفع خطية العالم .
فإذا كان الشيطان استخدم المرأة لإدخال الخطية، أعطى الله هذا الإعلان أن نسل المرأة سيسحق راس الحية .
قال الملاك : القدوس المولود منك يدعى ابن الله .
ما المقصود بهذه العبارة "ابن الله" في مفهوم الكتاب المقدس ؟
هذه العبارة اللاهوتية الرائعة يقصد بها في الكتاب المقدس أمرين :
البنوة الأزلية : المسيح هو ابن الله بدون ولادة، ليس المقصود إطلاقا أن هناك علاقات جسدية تناسلية في اللاهوت، الله روح، أزلي، منزه عن هذه العلاقات، التعبير ابن الله يقصد به في لقب الابن هو بالمعنى الروحي وليس الجسدي، وبهذا يكون المسيح هو الابن من الأزل .
البنوة في الزمان : عندما ولد من المطوبة العذراء مريم، لم يكن له أب بشري، يوسف النجار هو الأب الشرعي وليس الفعلي، إذن المسيح هو ابن الله بالتجسد .
بخصوص قصة الميلاد المدونة في الأناجيل، ذكرت بعض أسماء أخرى للمسيح : يسوع – عمانوئيل .
يسوع : هو الاسم الأكثر شهرة الموجود في الأناجيل، وسفر الأعمال، والرسائل، وسفر الرؤيا . هو الذي سمي به من الملاك ليوسف في متى1: 21 ، و للعذراء في لوقا 1: 31. ومعنى الاسم يسوع "الله المخلص" – وما أعظم ما نقرأه في متى1 "ستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم – "التفتوا إليَّ واخلصوا يا جميع أقاصي الأرض لأني أنا الله وليس آخر" (إشعياء45: 22) – وبما أن يسوع هو المخلص فهذا دليل على لاهوته، لأن الله هو المخلص .
عمانوئيل : أي الله معنا
المسيح هو الله الخلص ، الله معنا – قبل أن يكون معنا يجب أن يخلصنا أولا .
المسيح هو الشخص الوحيد الذي جاء إلى الأرض ليحل مشكلة البشر، نبوة إشعياء جاءت قبل مجئ المسيح بحوالي 700 سنة، لكن لماذا انتظر المسيح آلاف السنين من سقوط الإنسان وتجسد ؟ إنه جاء في الوقت المعين أي بعد 4000 سنة من سقوط آدم – الله الذي جلت حكمته قصدأن يتأخر تجسد المسيح إلى أن يجرب الإنسان بامتحانات متنوعة ليثبت فشل الإنسان .
والآن نأتي إلى سؤال : هل مكان ميلاد المسيح وزمان تجسده مذكور في نبوات العهد القديم ؟ نعم - إذا قرأنا نبوة ميخا ص5: 3 نجد أن المسيح سيولد في قرية بيت لحم التي وُلد فيها قبلا داود الملك، ومن نبوة دانيال ص 9 نعرف ميعاد تجسد المسيح . لذلك لا عذر لليهود في رفضهم للمسيح، وفي الوقت الحاضر لا عذر لأي إنسان في رفضه للمسيح بعد أن اتجهت بشارة الإنجيل للعالم أجمع .
كيف أستفيد من مجئ المسيح الأول ؟ المسيح أُظهر مرة عند انقضاء الدهور ليبطل الخطية بذبيحة نفسه – المسيح جاء لا لكي يعمل معجزات، أو يقول أعظم التعاليم ويكون قدوة رائعة للبشر، لكنه وُلد لكي يخلِّص، قال الرسول بولس "صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول أن المسيح يسوع جاء إلى العالم ليخلِّص الخطاة الذين أولهم أنا" (1تيوثاوس1: 15) – عندما جاء إلى العالم : نرى التجسد وولادته في بيت لحم – ولكي يٌخلِّص كان يجب أن يموت على الصليب في الجلجثة . إذن الكتاب المقدس يربط بين بيت لحم والجلجثة، بين مولد المسيح وموت المسيح – وعندما تكلم المسيح عن ساعة الصلب قال "لأجل هذا أنا أتيت لهذه الساعة .
عزيزي القارئ :
إذا احتفلت بعيد الميلاد، وعبَّرت عن احتفالك بكل الوسائل المتنوعة، ومهما كان اهتمامك بهذه الذكرى الغالية على كل المسيحيين، لكن مالم تتأكد تماما أنك خلصت نتيجة موت المسيح لأجلك على الصليب، بالنسبة لك يكون مولد المسيح لا يفيدك شيئا على الإطلاق.
هل استفدت من موت مولد المسيح، وموت المسيح، إنه مات لأجل خطاياك لكي يخلصك، لكي لا تبق الخطية عليك، ولكي تسعد معه في الأبدية السعيدة . كل إنسان يولد لكي يعيش، لكن المسيح ولد وعاش لكي يموت – فما أعجب هذا الشخص !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdy8888.ahlamontada.net
 
أعجب ميلاد في التاريخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أعبر الينا و أعينا للخدمات الدينية المسيحية :: الكتاب المقدس Bible :: تأملات روحية spiritual reflections-
انتقل الى: