أعبر الينا و أعينا للخدمات الدينية المسيحية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 سلاسل تُغني وتُرنم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1515
العمر : 40
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: سلاسل تُغني وتُرنم   الجمعة يوليو 10, 2009 1:03 pm

السلاسل رمزاً للقيود والإذلال وفي مقالي هذا أنظر إلى السلاسل من منظور آخر لأشجع من هم في سلاسل ،سواء كانت هذه السلاسل سلاسل حديدية حقيقية أم سلاسل معنوية نتيجة لضغوطات الحياة ،فنُقهر تحت هذا الحمل المرير وتعب نفسياتنا والتي لا يقل تعبُها عن تلك السلاسل الحديدية.
ولكن عزيزي المؤمن المتألم من سلاسل مختلفة بالحياة ،قد تكون سلاسل المرض والألم
،أو الحرمان والوحدة ،أو فقدان الحبيب ، أو سلاسل الفقر والعوز ،يوجد لك خبراً ساراً أحملهُ لك من داخل كلمة الله ،إقرأ معي هذه الكلمات الرائعة
'لأنهُ فِي مَا قُدْ تألمَ مُجَرَّباً يَقْدِرُ أَنْ يُعينَ المُجَرَّبينَ 'عب2: 18،
أخي أن هذه الكلمات تتكلم عن المسيح الذي عاش مثلنا وتألم مثلنا وجُرِّبَ مثلنا أيضا نراهً
. رُفضَ من خاصتهِ - يو 1: 11(إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.)
· بُغضَ من العالم - يو 15: 18(إِنْ كَانَ الْعَالَمُ يُبْغِضُكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّهُ قَدْ أَبْغَضَنِي قَبْلَكُمْ)
· بُصقَ في وجههِ - مت 26: 67(حِينَئِذٍ بَصَقُوا فِي وَجْهِهِ وَلَكَمُوهُ،· وَآخَرُونَ لَطَمُوهُ 68 قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ لَنَا أَيُّهَا الْمَسِيحُ،· مَنْ ضَرَبَكَ؟».)
· جاع - لو 4: 2(......وَلَمَّا تَمَّتْ جَاعَ أَخِيرًا.)
ولو تأملنا حياة السيد المسيح بالاناجيل الأربعة نجد الكثير والكثير عن حياته التي تشابهنا تماماً ،فهو الإنسان الذي جُربَ في كل شيء ماعدا الخطية ،أي وأنت في سلاسلك يوجد من يشعر بك لأنه جُربَ من قبلك أنه يسوع
قصة واقعية
كان بطرس هذا الشاب في مقتبل عمره عندما أخذ الملك أعز أصدقائه ورفيقه في الخدمة ،وشريكه في أروع اللحظات فوق جبل التجلي وقتله بالسيف ،ياله من مشهد يَدمي القلوب ،وليس هذا فقط ولكن أيضاً بعد عدة أيام ليست بكثيرة أُخذَ أيضا بطرس ووضع بالسجن مُكبلاً بسلاسل حديدية يحيطه العسكر من كل جانب ،وأظن أن في هذه الحالة الصعبة والموقف المؤلم رُسمت أمام عينية السيف الذي قطع رأس يعقوب ،يالها من حالة صعبة للغاية ،لكي تتأكد بنفسك من هذه القصة إقرأ سفر الأعمال الإصحاح الثاني عشر ،ولكن ما أروع السلام الذي يعطيه الرب لأبنائه وقت المحن والألم وقت التجربة والمرض أنه سلام يفوق كل عقل ،رغم حالة بطرس والقيود تكبل يديه ورجليه كان نائماً من أين حصل على هذا السلام العجيب؟ أنا متأكد لأنه شعر أنه ليس بوحدةِ في آلمه هناك تعزيات من السماء له فحولت السجن المقهر لفندق جميل ،والسلاسل الحديدية لوسادة صُنعت من أجود أنواع الكتان ،والحراس من حوله إلى ملائكة تحميه، ياله من مشهد رائع
،هل ياعزيزي تتشابه قصتك ومحنتك مثل قصة بطرس
،هل تقيدك السلاسل
،هل تشعر ان المرض وضع حداً لسعادتك وفرحك ؟
يوجد مُعزي لك وأنت تقرأ هذه الكلمات
 
ثق أن الرب يسوع المسيح يشعر بك في تجربتك وألمك ،وأيضا ثق أنه يُحبك لأنه هو أبوك الذي يهتم بك ،فهل تعطيه
تثق أنه سوف يحول صوت السلاسل التي تقيدك من صوت الأم والأنين إلى صوت الفرح والترانيم أنه يســــــوع
ثق أن الرب يسوع المسيح يشعر بك في تجربتك وألمك ،وأيضا ثق أنه يُحبك لأنه هو أبوك الذي يهتم بك ،فهل تعطيه
فقط عزيزى القارئ ما عليك الا انك تاتى بكل سلاسل تقيدك فى حياتك الى اقدام الرب يسوع المسيح الذى كتب عنه فى الكتاب المقدس ان عند قدميه يذهب كل حزن وتنهد
ارتمى فى حضنه وثق انه معك لا يتركك لحظة ولا طرفة عين

امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdy8888.ahlamontada.net
 
سلاسل تُغني وتُرنم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أعبر الينا و أعينا للخدمات الدينية المسيحية :: الكتاب المقدس Bible :: تأملات روحية spiritual reflections-
انتقل الى: