منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التجارب السابقة‏..‏ ومشاكل ليلة الزفاف‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1515
العمر : 42
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: التجارب السابقة‏..‏ ومشاكل ليلة الزفاف‏   الجمعة أبريل 17, 2009 3:25 pm

الجنس ليس عيبا أخلاقيا والعلاقات الزوجية في الغرف المغلقة ليست مخيفة‏,‏ لكننا نجعلها كذلك بإغلاق أعيننا عن الحقائق المهمة‏,‏ والمحصلة المزيد من المشاكل التي تصل إلي الانهيار النفسي وإغلاق البيوت‏,‏ فلماذا لا نحطم جدار الخجل ونناقش متاعبنا الجنسية بأسلوب علمي صريح وجرئ‏,‏ أرسل لنا مشاكلك الجنسية والزوجية‏,‏ فربما نجد حلا معا‏..‏
‏ أنا شاب في مقتبل العمر‏,‏ تربيت تربية أخلاقية‏,‏ ودينية ملتزمة وتعودت ألا أجرح أحدا أو أضر أي أحد وأن أنتبه تماما لما أفعل أو أقول كيلا يبدر مني مالا تحمد عقباه‏,‏ وذلك حفاظا علي رضا يبدر عني وأيضا علي حب الناس لي‏,‏ فقد ترتب علي ذلك أنني حين تزوجت دأبت علي معاملة زوجتي بهذه الطريقة بداية من مرحلة الخطوبة وحتي الآن وقد مضي علي زواجنا عامان سعيدان بحمد الله‏,‏ لا ينغصهما إلا المشكلة التي سأتعرض لها الآن‏,‏ مع بداية علاقتنا الحميمة التي كان يفترض أن تبدأ من ليلة الزفاف‏,‏ كنت أعلم قبلها من الأصدقاء أن فيها ألما بالنسبة للفتاة ولكنه ألم محتمل ويمر دون ترك أي آثار نفسية سيئة عليها‏,‏ أما بالنسبة لي‏,‏ فمجرد الاقتراب من زوجتي كانت تتأوه خوفا مما لم يحدث بعد‏,‏ فكان هذا يصيبني بالهلع أن أكون قد آلمتها فأتراجع فورا‏,‏ بل أفقد إثارتي مما يفقد عضوي انتصابه وبالتالي قدرته علي إتمام العلاقة الزوجية‏,‏ وإني أعلم أن تأوهها هذا طبيعيا وقد أقنعني الجميع بذلك‏,‏ ولكني لا أستطيع‏,‏ كما أنها هي نفسها صارحتني بأنها لا تكون متألمة للحد الذي أظنه‏,‏ قد حاولت بعد ذلك أن تكتم صوتها بغية إتمام هذه العملية‏,‏ ولكني أجد نفسي ألحظ تعبيرات وجهها فأجد أنها تغيرت فيحدث ما يحدث كل مرة‏..‏ إن زوجتي تحاول التخفيف عني باستمرار قائلة لي إنها تحبني وترغبني‏,‏ ولكن هيهات أن أستطيع التغلب علي رغبتي القوية جدا جدا في عدم إيلامها ولو قليلا‏..‏ فما هو الحل إن كان هناك حل أصلا؟
أيها الشاب العزيز‏,‏ لا أحب لهجة اليأس في كلامك الذي ختمت به الرسالة‏,‏ فأنت كما وصفت نفسك شاب رفيع الأخلاق‏,‏ تربيت علي مكارم الصفات التي غرسها فيك أبواك أكرمهما الله‏,‏ ولكني وبالرغم من ثنائي علي طريقة تنشئتهما لك لي بعض التحفظات علي مثل هذه التربية التي أحيانا ما تتخطي الحدود الصحيحة‏,‏ إلي حدود غير محمودة‏,‏ والتي أعتقد أنها كانت في صورة جعلك تشعر بالذنب الشديد أثناء طفولتك ونشأتك الأولي‏,‏ وبالذات ناحية المقربين إليك‏,‏ وإن صغر ما ارتكبته من خطأ‏,‏ وأعتقد أيضا أنهم لم يكونوا يقبلون اعتذارك بسهولة بعد إتيانك هذه الأخطاء‏.‏ مما أصابك بحساسية شديدة جدا أن تكون مخطئا تجاه أي أحد‏,‏ لرعبك الشديد من العواقب الوخيمة لهذا الخطأ والتي كرهتها من كل قلبك من كثرة ما عانيت أثناء طفولتك من سلبية هذا الشعور القوي بالذنب‏,‏ والذي لم يكن يزال بسهولة‏..‏ أما الآن يا سيدي فأنا لا أري لا مشكلة زوجية ولا مشكلة جنسية‏,‏ فأنت شاب فتي في كامل قوتك وفتوتك‏,‏ ولكنها تلك الحساسية المفرطة فإن شئت الجأ لطبيب نفسي يساعدك علي التغلب علي هذا الإحساس وستصير الأمور آنذاك إلي الخير بأسرع مما تتصور إن شاء الله‏.‏
‏ أود أن أسأل بضعة أسئلة فأرجو أن يتسع صدركم لها‏:‏
ـ هل لو فشل الزوج في إتمام العلاقة الجنسية في الليلة الأولي للزواج‏,‏ فهل هذا يعني أن مستقبله الزوجي مظلم؟
ـ هل يمكن أن يتأكد الزوج بنفسه من عذرية عروسه في ليلة الزفاف؟
ـ هل تجاوب العروس مع زوجها جنسيا منذ الليلة الأولي علامة علي أن لها تجارب سابقة في علاقات غير مشروعة؟
لقد وصلني هذا الخطاب علي الإيميل تحت اسم نسائي‏,‏ ولكني أعتقد أن هذا للتمويه وأن صاحب هذه الأسئلة رجل شاب إما مقبل علي الزواج أو متزوج بالفعل حديثا‏..‏ ولكن علي كل الأحوال تلك هي الإجابات‏:‏
ـ عدم توفيق العروسين في إتمام العلاقة الجنسية في ليلة الزفاف لا تعني أي شيء‏,‏ لا شيئا سلبيا‏,‏ ولا شيئا إيجابيا‏,‏ بل إن هذا هو المعتاد في حقيقة الأمر لأسباب شتي‏,‏ أهمها الإرهاق البدني الذي يعاني منه الزوجان بسبب التجهيز للزواج في الأيام الأخيرة قبل الزفاف‏,‏ والإرهاق النفسي بسبب القلق من عدم الانتهاء من تجهيزات الزواج‏,‏ أو بعض الخلافات بين العائلتين‏,‏ أو حفل الزفاف أو‏....‏ أو‏..‏ وبالتالي في كثير من الأحوال يفضل العروسان الانتظار حتي يرتاحا بدنيا ونفسيا ليبدآ حياتهما بجسد مرتاح‏,‏ وبعقل رائق وبصدر منشرح ونفس صافية‏.‏
ـ لا يا سيدي‏,‏ لا يستطيع الزوج التأكد بنفسه من عذرية عروسه في ليلة الزفاف‏,‏ ولابد لذلك من طبيب أو طبيبة متخصصين للكشف عن ذلك‏,‏ وحمدا لله يا صديقي أنه لا يستطيع‏,‏ فأي مهانة هذه يمكن أن تتعرض لها العروس المقبلة علي زوجها بكل نفس منشرحة وحب جارف وإقبال علي الحياة‏,‏ تلك المهانة الموجهة إليها ممن يفترض به أن يكون سندها لعمرها القادم كله‏,‏ تلك المهانة التي تفترض فيها سوء السلوك وتطعنها في أقدس ما تزدان به الفتاة وهو شرفها وعفتها وعذريتها‏.‏
ـ الإجابة هنا هي‏:‏ لا‏..‏ بالطبع لا يا سيدي‏,‏ ليس شرطا البتة‏,‏ ولكن ربما كان لها معرفة سابقة بالثقافة الجنسية وبما ينجح العلاقة‏,‏ ومن ضمن هذه العوامل التي تنجح العلاقة هو التجاوب الجنسي‏,‏ ربما نصحتها صديقاتها أو قريباتها بهذا التجاوب بما له من تأثير إيجابي علي هذه العلاقة وتأثير إيجابي علي استمتاع الزوجين معا‏,‏ ربما تكون تركت العنان لغريزتها وإقبالها علي زوجها الذي تحبه ويحبها‏,‏ والذي ظلت كثيرا منتظرة لهذه اللحظات في معيته في أقدس علاقة يمكن أن يرتبط بها رجل وامرأة‏,‏ فأصبحت إيجابية ومتجاوبة منذ اليوم الأول‏.‏
وأخيرا أقول لهذا الشاب السائل‏:‏ أري أنك يا صديقي تبدأ هذه العلاقة بالكثير والكثير من الشك في سلوك من ستشاركك الحياة‏,‏ وهو سلوك لو تركته يتمكن منك لقضي علي كل سعادة يمكن أن تكتب لحياتك الزوجية‏..‏ إن كثيرا ممن يعانون من المشاكل المشابهة يكونون شبابا ذوي علاقات متعددة قبل الزواج مع فتيات ذوات سلوك غير قويم‏,‏ وعلي ذلك يخافون أن تكون زوجاتهم علي نفس الشاكلة‏,‏ ولكن لتفادي ذلك‏,‏ يجب علي هؤلاء الشباب التوبة والاستغفار والرجوع إلي الله‏,‏ وعقد النية علي ألا تتكرر هذه الأفعال ثم الأخذ بالأسباب واختيار ذات الخلق والدين‏,‏ والسؤال عنها وعن عائلتها وتربيتها جيدا‏,‏ ثم التوكل علي الله دون الإلتفات لهمزات الشياطين التي توسوس فتثير الشكوك وتقضي علي السعادة من جذورها في كثير من الأحيان‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdy8888.ahlamontada.net
 
التجارب السابقة‏..‏ ومشاكل ليلة الزفاف‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية :: المشـــورة advice :: المشورة و النصح advice and counseling-
انتقل الى: