منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الصليب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1515
العمر : 41
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: الصليب   الجمعة أبريل 17, 2009 2:57 pm

2

pkpp pkpp pkpp

jyj;;

lkjo0 الصليب lkjo0

ش م ع ة الصليب ش م ع ة
الصليب
احبائى و اصدقاء كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد القيامة المجيد وننتهذ هذه المناسبه لكى نبحث سوياً هل حقا صلب المسيح ؟
كثريون يسألون وكثرون يشككون فى حقيقة صلب المسيح

وتوجد أدلة كثيرة على الصلب
1- من داخل الكتاب المقدس (أدلة كتابية)
2- أدلة تاريخية
3- أدلة أثريه

أولا:- الأدلة الكتابيه
ادلة كثيرة منها النبوات الموجودة في العهد القديم وتحقيقها في العهد الجديد.
علي سبيل المثال وليس الحصر.
ماذا قيل في العهد القديم
النبوة: يطعن بالحربة
"فينظرون إليّ الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره" (زكريا 12: 10)
إتمامها: "لكن واحداً من العسكر طعن جنبه بحربة وللوقت خرج دم وماء" (يوحنا 19: 34)
النبوة:"وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا" (إشعياء 53: 5 )
إتمامها: " وَالرِّجَالُ الَّذِينَ كَانُوا ضَابِطِينَ يَسُوعَ كَانُوا يَسْتَهْزِئُونَ بِهِ وَهُمْ يَجْلِدُونَهُ، 64 وَغَطَّوْهُ وَكَانُوا يَضْرِبُونَ وَجْهَهُ وَيَسْأَلُونَهُ قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ! مَنْ هُوَ الَّذِي ضَرَبَكَ؟» (لوقا 22: 63- 64)
النبوة: "لأَنَّهُ قَدْ أَحَاطَتْ بِي كِلاَبٌ. جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ اكْتَنَفَتْنِي. ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ. 17 أُحْصِي كُلَّ عِظَامِي، وَهُمْ يَنْظُرُونَ وَيَتَفَرَّسُونَ فِيَّ."(مزمور 22: 16- 17)
إتمامها: فَمَضَى بِهِ الْعَسْكَرُ إِلَى دَاخِلِ الدَّارِ، الَّتِي هِيَ دَارُ الْوِلاَيَةِ، وَجَمَعُوا كُلَّ الْكَتِيبَةِ. 17 وَأَلْبَسُوهُ أُرْجُوَانًا، وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَيْهِ، 18 وَابْتَدَأُوا يُسَلِّمُونَ عَلَيْهِ قَائِلِينَ: «السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!» 19 وَكَانُوا يَضْرِبُونَهُ عَلَى رَأْسِهِ بِقَصَبَةٍ، وَيَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، ثُمَّ يَسْجُدُونَ لَهُ جَاثِينَ عَلَى رُكَبِهِمْ. 20 وَبَعْدَمَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ، نَزَعُوا عَنْهُ الأُرْجُوانَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ، ثُمَّ خَرَجُوا بِهِ لِيَصْلِبُوهُ."(مرقس 15: 16- 20)
صديقى وكثير من النبوات التى فى العهد القديم وتحققت فى العهد الجديد ومنها
1- ( زكريا 11: 13 - متي 27: 3- 8 )
2- (إشعياء 53: 7 - بطرس الأولى 2 : 23 ، 24 )
3- (مزمور 22: 7- 8 - متى 27 :39 – 42 )
4- (مزمور 22 : 18 - يوحنا 19 : 23، 24 )
5- (مزمور 69 :21 - يوحنا 19 : 28، 29 )

ثانياً:- الأدلة التاريخية
مما لاشك فيه أن شهادة التاريخ شئ لا يمكن نسيانه أو عدم الاعتداد به. بل إنه يبين أن المسيح شخصية تاريخية مشهود لها وتكلمت عنها الكتب والشخصيات التاريخية، ولذا وجب أن نولى اهتماماً لهذه الشهادة.
أولاً: شهادة المؤرخين الرومانيين واليونانيين
1- شهادة تاسيتوس:
هو مؤرخ رومانى كتب تاريخ الامبراطورية الرومانية منذ موت أغسطس قيصر سنة 14 م إلى موت نيرون سنة 68 م فى ستة عشر مجلد، وكتب فى الفصل الخامس عشر عند حديثه عن حريق روما سنة 64 م (إن كل العون الذى يمكن أن يجىء لإنسان، ولا كل الهبات التى يمنحها أمير، ولا كل الكفارات التى تمنحها الآلهة، يمكن أن تعفى نيرون من جريمة إحراق روما ولكن لكى يقضى على كل هذه الإشاعات أتهم المسيحيين ظلماً بأنهم أحرقوا روما، وأوقع عليهم أشد العقوبات وكان الأغلبية يكرهون المسيحيين، أما المسيح – مصدر هذا الأسم - فكان قد قُتل فى عهد بيلاطس البنطى، حاكم اليهودية أثناء سلطة طيباربوس قيصر وقد أمكن السيطرة على خرافته، لكنها عادت وانتشرت، لا فى اليهودية فقط، حيث نشاهد الشر ولكن فى كل روما أيضاً {كتاب الحوادث فصل 15 : 44}
2- شهادة لوسيان:
من أعظم كتاب اليونان، ولد فى ساموسطا سنة 100م، وأسفاره الكثيرة اعطته أن يكون أكثرهم حريه فى الرأى ومعرفة بالأخبار العالمية، ودقة المعلومات ويقول فى كتابه (موت بيريجر نيون) "إن المسيحين لا يزالون يعبدون ذلك الرجل العظيم الذى صُلب فى فلسطين لأنه أدخل إلى العالم ديانة جديدة ... وإن هؤلاء المفتونين قد أقنعوا أنفسهم بأنهم لن يموتوا، بل يخلدون إلى الأبد، ولهذا السبب تراهم يستخفون بالموت وكثيرون ومنهم يسلمون أنفسهم طوعاً واختياراً، كذلك فإن مشرعهم الأول قد علمهم إنهم جميعا أخوة الواحد للآخر، حالما ينبذون آلهة اليونان ويعبدون ذلك الصوفى المصلوب ويعيشون حسب شريعته.
ثالثاً:-الأدلة الأثاريه
لدينا كثير من الأدلة الأثرية التي تؤكد حقيقة موت المسيح منها:
1- نسخ الكتاب المقدس:
إن كتابنا المقدس هو كتاب فريد فى كل شىء، فى وحيه وكتابته ووحدته وبقائه وترجمته وتعاليمه وتأثيره وتوجد مخطوطات ترجع إلى القرن الثانى حتى الخامس الميلادى وهى تطابق الكتاب المقدس الموجود بين أيدينا اليوم مما يؤكد صحة الكتاب المقدس وبالتالى صحة حادثة موت المسيح على الصليب.
والآن سوف نذكر بعض المخطوطات.
- مخطوطات تشتستر بيتى: ويرجع تاريخها للقرن الثالث الميلادى (200-250) وهى موجودة فى متحف بتى بدبلن وجزء منها فى جامعة متشجان.
- المخطوطات السينائية: مكتوبة باللغة اليونانية على جلود الحيوانات بالخط الكبير أكتشفها العالم الالمانى تشيندروف فى الفترة من 1844- 1859 فى دير سانت كاترين بسيناء ويرجع تاريخها إلى القرن الرابع الميلادى.
- المخطوطات الفاتيكانية: وترجع إلى القرن الرابع الميلادى
- المخطوطات الإسكندرانية: مكتوبة باللغة اليونانية وترجع إلى القرن الخامس الميلادي.
2- كفن المسيح
هو النسيج الكتانى (مت 27: 59، مر 15 : 46، لو 23: 53 ) الذى استخدم فى تكفين جسد المسيح بعد موتة. وهذا الكفن موجود فى الكنيسة الخاصة بالأسرة المالكة فى إيطاليا فى كاتدرائية يوحنا المعمدان بتورينو وقد حُفظ حتى الآن بطريقة معجزية. طول الكفن 4,35 م وعرضه 1,9 م تقريباً وعليه صورة المسيح.
والى الآن لم يستطع العلماء فى حدود الإمكانيات العلمية والفنية المعروفة، رغم التقدم الهائل الذى قد حدث، أن يفسروا كيف تكونت صورة المسيح الموجودة على الكفن. رغم أنهم طرحوا العديد من النظريات إلا أنهم لم يكشفوا لنا كيف تكونت الصورة. ولقد أجريت الكثير من التجارب والأبحاث لمدة 25 عاماً على هذا الكفن ومازلت مستمرة.
ومن النتائج التى حصل عليها من الابحاث الآتى:
- لقد اقتنع الأطباء الذين فحصوا الكفن اقتناعاً كاملاً من الأدلة المرئية أن الكفن كان بداخله جثة وأن صاحبه قد عانى من الموت صلباً.
- إن كفن المسيح مازال محفوظاً بطريقة معجزية وعليه صورة المسيح.
- إن الأدلة التشريحية والطبية والتحاليل الكيميائية والفحوص الميكروسكوبية تؤكد أن هذا هو كفن المسيح وأن المسيح قد مات على الصليب وأنه قام من الموت.
كيف يكون الحل هو الصليب؟؟؟؟؟؟
وكيف يكون المسمر اليدين على الصليب هو الذى يفك أسر الملايين؟؟؟
وكيف يكون مَن نكس الرأس على الصليب يرفع رؤوس الملايين؟؟؟
وكيف مَن مات يعطي الحياة للملايين؟؟؟؟

صديقى العزيز اذا اثار هذا المقال اى تسؤلات عندك لا تتردد ان تكتب لنا ونحن سوف نقوم بالرد عليك وكل عام وانت مع المسيح بخير.

فريق العمل منتدى أعبر الينا و أعينا للخدمات الدينية المسيحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdy8888.ahlamontada.net
 
الصليب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية :: الكتاب المقدس Bible :: سؤال وجواب question and answer-
انتقل الى: