منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لك ايها الشاب لكِ ايتها الشابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1515
العمر : 41
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: لك ايها الشاب لكِ ايتها الشابة   السبت نوفمبر 22, 2008 3:54 am

بينما وصف الحكيم شيخوخة قُضيت في الشركة مع الرب بأنها «تاجُ جمال: شيبةٌ توجد في طريق البر» ( أم 16: 31 )، فإنه في جامعة 12 قدَّم وصفًا تفصيليًا لمظاهر الشيخوخة لمن لم يذكر خالقه في أيام شبابه، وكم سيكون تعيسًا وشقيًا في أيام مُقبلة يُسميها «أيام الشر»، وفي مجيء سنون يقول عنها «ليس لي فيها سرور» (ع1). ثم يعلن زوال بهجة الحياة، وذبول نضارة الشباب، ودخول النفس حلقات متكررة من المتاعب والأحزان «قبل ما تَظلم الشمس والنور والقمر والنجوم، وترجع السُحب بعد المطر» (ع2). ويعطي تصويرًا رائعًا لانهيار القوى الجسدية والنفسية، فالأيدي تضعف وترتعش «في يوم يتزعزع فيه حَفَظة البيت»، والأرجل لا تقوى على السير أو الوقوف «تتلوى رجال القوة»، والأسنان تسقط «تَبطل الطواحن لأنها قلَّت»، والنظر يضعف «وتَظلم النواظر من الشبابيك» (ع3)، والكلام يقِّل «وتُغلق الأبواب في السوق»، وتحدث مشاكل في الهضم «حين ينخفض صوت المطحنة»، ويُعاني من الأرق «يقوم لصوت العصفورة»، ويثقل السمع وتضعف الأحبال الصوتية «تُحَط كل بنات الغناء» (ع4). ويُصبح صعود المرتفعات مصدر خوف، وسير المسافات هول «وأيضًا يخافون من العالي، وفي الطريق أهوال»، والشيب يملأ الرأس «اللوز يُزهر»، ولا يقدر على حمل شيء ولو خفيف «والجُندب يُستثقل»، ويفقد الشهية «الشهوة تَبطُل» وبوادر الموت تخيِّم على المشهد «لأن الإنسان ذاهب إلى بيته الأبدي، والنادبون يطوفون في السوق» (ع5).

ويصف الحكيم ما يحدث عند لحظات الوفاة كانفجار الحبل الشوكي والأعصاب «ينفصم حبل الفضة»، ويتوقف المخ «ينسحق كوز الذهب»، ويتوقف القلب والدورة الدموية والرئتين «تنكسر الجرة على العين، أو تنقصف البكرة عند البئر» (ع6). وأخيرًا يرجع الجسد الترابي إلى التراب (ع7).

أحبائي الشباب: اذكروا قول الرب: «أنا أحب الذين يحبونني، والذي يُبكرون إليَّ يجدونني» ( أم 8: 17 ). وتذكَّروا أيضًا أن «الصدِّيق كالنخلة يزهو ... أيضًا يُثمرون في الشيبة» ( مز 92: 12 - 14).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdy8888.ahlamontada.net
 
لك ايها الشاب لكِ ايتها الشابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية :: الاسرة والمجتمع family and community :: للشباب for youth-
انتقل الى: