منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية

لأن الرب مسحنى لأبشر المساكين أرسلنى لأعصب منكسرى القلب. أشعياء1:61
 
 الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التعصب3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1515
العمر : 41
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: التعصب3   الأربعاء نوفمبر 19, 2008 10:49 am

تصنيف العوامل المؤدية إلى التعصب : يمكننا تصنيف هذه العوامل إلى نوعين :

1. عوامل ترتبط بالفرد أي بتكوينه النفسي.

* محاولة الفرد إشباع حاجاته.

مثال ذلك الحاجة إلى الشعور بان الفرد يحتل مركزا مرموقا بين الآخرين أو الشعور انه أفضل من الآخرين فقد تدفع مثل هذه الحاجة الفرد إلى تقوية هذا الاتجاه العنصري حيث يتيح له الفرصة لاحتقار البعض و التعالي عليهم للإشباع حاجته إلى الشعور بأنه أفضل منهم ,

* حاجات اقتصادية.

تندرج هذه الحاجة تحت التعصب لسلبياتها فالفرد الذي يعيش تحت ظروف الفقر يجبر بعضهم إلى السؤال الغني الذي قد يحتقر بشكل علني مما يتيح البعض من الفقراء إلى اعتقاد ان له حقا لدى الغني فيحلل له الانخراط في النهب و التعدي على الاخرين بدعوى التحرر من الفقر و اشباع رغباته.

* التعبير عن العدوان.

فالتعصب و ما يعبر عنه من سلوك عدائي يعطي الفرصة لمن يعاني من إحباطات مختلفة عن عدوانه الذي ينتج عن هذه الإحباطات في مجال قد يتسامح فيه المجتمع و بل قد يعمل الآخرون على تنميته , مثال على ذلك فقد يجد الفرد نفسه غير مقبول اجتماعيا لسبب اضطهاد سياسي, فهو يعبر عن شعوره بالاضطهاد و الظلم بكتابة العديد من المقالات المناهضة للأخر و التي تحمل طابع التعصب و العدوانية فهنا يتسامح المجتمع مع هذا الفرد

* الإسقاط.

فقد يلجأ الفرد تخلصا من القلق و مشاعر الإثم المرتبطة بنقائص يدركها في شخصيته و سلوكه إلى إسقاط هذه النقائص على الآخرين, " فقال ادم المراة التي جعلتها معي هي اعطتني من الشجرة فاكلت ( تك 3 : 12 ) " و " فقال الرب الاله للمراة ما هذا الذي فعلت فقالت المراة الحية غرتني فاكلت ( تك 3 : 13 ) " فإذا به لا ينفرد و حده بهذه النقائص إذا الآخرون يتصفون بها أيضا , و قد يكون الإنسان يرى نفسه انه كذاب و لكنه يتهم الآخرين بهذه الصفة بدرجة شديدة التعصب في المقابل يوجد الكثير من شخصيات في مجتمعة يتصفون بالكذب.

2. عوامل ترتبط بما يحيط الفرد من جوانب اجتماعية و اقتصادية و سياسية و ثقافية.

الأسرة : قد تقوم الأسرة بدور تنمية الاتجاه العنصري لدى أطفالها, و قد يتم هذا الدور بصورة مباشرة عن طريق تلقين الطفل انه ينبغي أن يسلك سلوكا معينا أو يشعر بمشاعر خاصة و إن يكون مدركات معينه حول أفراد الجماعات العنصرية المختلفة..


جماعة الرفاق و الصحاب أو الجيرة: أيضا لهم دورهم في تنمية هذا الاتجاه فالطفل يكتسب منهم اتجاهاته و قيمه و سلوكه و شان التعصب في ذلك شان بقية الاتجاهات و المعايير. " لمكثر الاصحاب يخرب نفسه و لكن يوجد محب الزق من الاخ ( ام 18 : 24 ) "


تربية خاطئة والمتعصب لرأيه مصاب بغموض فكري؛ وليس لديه استعداد أن يستمع إلي آراء الآخرين، ويكون ذلك نابعا عن سوء في التربية؛ كالذكور الذين يتم تمييزهم عن الإناث، أو أنه يكون ولدا وحيدا على مجموعة من البنات، ولم يتعود منذ صغر سنه على أدب التحاور مع الآخرين". " فهوذا انتم قد قمتم عوضا عن ابائكم تربية اناس خطاة لكي تزيدوا ايضا حمو غضب الرب على اسرائيل ( عد 32 : 14 ) "

ادعاء العصمة

"إن التعصب يميت الأفكار، ويحرم الاجتهادات الإيجابية التي تساهم في التصدي الفعال للمشكلات، والتي تساهم في تطوره؛ لأن الذي يصر على رأيه يدعي العصمة لنفسه، وادعاء العصمة يعني ادعاء الحقيقة. ويرتكب المتعصب لرأيه خطأ كبيرا في حق نفسه لأنه يحرمها من اكتشاف أشياء صائبة في الرأي الآخر، ولا تتأتى الآراء الصواب إلا باستماع ووضع الأفكار الذاتية على ضفاف البحث، وإلا فهو يحرم نفسه بالدرجة الأولى". " و لما استمروا يسالونه انتصب و قال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر ( يو 8 : 7 ) "

التفسير النفسي للتعصب

إن إدراك أية مشكلة ومدى خطورتها، هو الوعي في محاولة إيجاد حل لتلك المشكلة، ويعد البداية الأولى لمعرفتها.. فمشكلة التعصب لدى الإنسان، هي مشكلة جوهر وجود الكيان الإنساني السوي، فإذا ما آمن الفرد بهذا النمط من السلوك في التعامل مع فرد ما بعينه أو مجموعة ما بعينها، فهو يعد اضطراباً في معيار الصحة النفسية أو العقلية.. وهو صراع داخلي يحدث للفرد وينم عن اختلال التوازن.. وبذلك فإننا نسلّم جدلاً بأن الفرد المتعصب هو بحكم المريض عقلياً ونفسياً، لما يتميز به من جمود وتصلب في الرأي.

تكوين التعصب

إن المجتمعات الإنسانية تختلف من حيث درجة التفاوت والتباين، وبعض الأحيان يحصل اختلاف في مدى اكتساب قيم ما بعينها، أو إهمال قيم أخرى، أو التشدد في تعليم أبنائها قيماً لابد من اكتسابها.. فعند هيمنة هذه القيم في مجتمع ما، تعكس حينئذٍ طبيعة القيم الاجتماعية، والمعتقدات السائدة، والثقافة التي تمنح الأفراد مكونات شخصياتهم مستقبلاً،

مخاطر التعصب

ولا شك ان التعصب له مخاطر عديدة منها: التمركز حول الذات ، الابتعاد عن الموضوعية فى الحياة ، العصبية والعنف

علاج التعصب
إن علاج التعصب يكمن فى :

1 ـ الاقتناع بأن الإنسان ليس معصوماً عن الخطأ 2 ـ وانه بحاجة إلى الآخرين، 3 ـ وأنه ينبغى ان يرتفع من ذاته إلى من حوله 4 ـ وانه ينبغي ان يكون له شركة سليمة مع الله " و اما شركتنا نحن فهي مع الاب و مع ابنه يسوع المسيح ( 1يو 1 : 3 ) " 5 ـ وان يكون له شركة سليمة مع أخوته: " و كانوا يواظبون على تعليم الرسل و الشركة و كسر الخبز و الصلوات ( اع 2 : 42 ) " 6 ـ الخروج إلى النظرة الموضوعية للأمور
منقولة من منتدى القس / عماد عبد المسيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdy8888.ahlamontada.net
 
التعصب3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى برنامج لما يعجز البشر اذاعة صوت الامل الدولية :: الكتاب المقدس Bible :: تأملات روحية spiritual reflections-
انتقل الى: